Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.
Skip to main content

5 أخطاء تقوم بها أثناء الريجيم!

وزن

يعد الريجيم من المواضع المتنوعة للغاية فهناك ريجيم الدم، وريجيم "كيتو"، وهناك العديد من أنواع الأنظمة الغذائية والعديد من الأساطير التي تدور حول ما هو صحيح وما هو غير صحيح، الأمر الذي يجعلنا في سحابة من المعلومات التي لا ندري إذا كان ما نفعله صحيح أم هو خرافة كاملة ! وهذا هو السبب في جعل الكثير من الأشخاص منا يخططون للبدء في نظام حياة صحية ونجد أنفسنا عالقين في عدم معرفة الطريق الصحيحة للتخلص من الكيلو  جرامات الزائدة في الجسم، او البحث عن مستوى الطاقة الذي أصبح منخفض للغاية، وعندما يتعلق الأمر بنمط الحياة الصحي، فهناك بعض الأخطاء الشائعة التي نميل جميعًا إلى الوقوع فيها ضحية وهنا نوضح لك أهمها :-

التخلص من جميع المكسرات :-

عندما يتعلق الأمر بالدهون فهناك الكثير من الأشخاص الذين يخجلون من تناولها لأنهم يعتقدون ان تناولها يجعلك سمينًا، ولكن عندما يكون العكس صحيحًا فتناول الدهون في الدم يساعد الجسم في حرق المزيد من الدهون، حيث يستخدم الجسم الدهون في الطاقة التي يحتاجها، ومساعدة أجهزة الجسم على العمل بالنحو المثالي، وبدلًا من الإبتعاد عن الدهون بشكل كلي، فأنت تحتاج إلى دمجها في نظامك الغذائي للحصول على نمط حياة صحي ومتوازن، ولا توجد طريقة أفضل لدمج الدهون في نظامك غذائك اليومي كتناول الوجبات الخفيفة من المكسرات، بكل أشكالها وانواعها، حيث أن المكسرات غنية  بالدهون الصحية للقلب، وتحتوي على بعض البروتينات والعناصر الغذائية الأخرى التي يحتاجها الجسم.

 

تجنب تناول الفواكه الغنية بالسكر:-

جميع الفواكه من المصادر الغنية بالألياف الغذائية، والتي نحتاجها جميعًا من أجل الحفاظ على نظامنا الهضمي ليعمل بشكل مثالي، ويساعدنا على تجنب الإمساك، كما أن الفواكه مصدر غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها الجسم، وعندما يتعلق الأمر بأنواع مختلفة من الفواكه، فإن بعض الأشخاص يخجلون من تناول الفواكه الغنية بالسكر عند إتباع نظام غذائي صحي، وينصح العديد من أطباء الدايت والنظام الغذائي بعدم تناول فواكه معينة من أجل فقدان الوزن، مثل : التمر والمانجو، والتين، ورغم احتواء هذه الفواكه على نسبة عالية من السكر أكثر من ثمار التفاح، إلا أنها تحتوي على قيمة غذائية عالية والعديد من الفوائد الصحية للجسم، وبدلًا من الإمتناع بشكل كامل عن تناولها، فإن الطريقة الصحيحة للإستفادة من عناصرها الغذائية هو التأكد من عدم استهلاك كمية كبيرة منها.

 

عدم  الحصول على قسط كافي من النوم:-

عندما يتعلق الامر باتباع نظام غذائي صحي، فإن ما نفكر فيه دائمًا هو طريقة تناول الطعام وأنواعه، ومع ذلك فإن النوم له دور شبيه ورئيسي في الحفاظ على صحة الجسم بشكل عام، وفي عملية إنقاص الوزن الزائد.

عند عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يوميًا، فإن الجسم لا ينتج الكمية الكافية من هرمون" اللبتين" المسؤول عن إخبار الجسم بالشعور بالشبع، وعندما لا تحصل على القسط الكافي من النوم، فتنخفض حينها مستويات اللبتين في الجسم، ويؤدي في نهاية الأمر إلى تناول الطعام بشكل مفرط وذلك بسبب الحمان من النوم الكافي الذي يحتاجه الجسم، لذا يجب عليك الحصول على القسط الكافي من النوم يوميًا ليصل من 6 : 8 ساعات في الليلة الواحدة.

 

تناول كمية قليلة جدًا من الطعام :-

لسوء الحظ عندما يتعلق الأمر بإنقاص الوزن، فيعتقد الكثير من الأشخاص أن الحل لإنقاص تلك الكيلو جرامات الزائدة هو الإبتعاد التام عن تناول الطعام، ولكن على عكس هذا الإعتقاد فمن الممكن ان يؤدي تناول كمية قليلة من الطعام إلى إبطاء عملية التنظيم الغذائي في الجسم، مما يزيد من صعوبة خسارة الوزن، وعندما لا يتم تغذية الجسم بالكمية المناسبة من السعرات الحرارية التي يحتاجها فتظهر حينها العديد من الآثار الجانبية مثل: انخفاض طاقة الجسم، والإصابة بالإمساك، والجوع المستمر، وفقدان الشعور بالحيوية.

ليس من الشرط ان يكون فقدان الوزن بشكل صحي مقيدًا للغاية بهذه الطريقة،  بل يجب عن طريق اتخاذ الطرق  الغذائية الصحيحة المناسبة لصحة الجسم، واختيار الأطعمة الصحية في اليوم من تناول الفواكه والخضروات، والحبوب الكاملة، والبروتينات.

 

5. عدم شرب كمية كافية من المياه:-

تعد المياه من المصادر الغذائية الأساسية والهامة للغاية من أجل الحفاظ على نمط حياة صحي والحصول على جسم صحي، حيث يحتاج الجسم للماء من أجل أن يتمكن من أداء العديد من وظائفه الحيوية، وعمل جميع اجهزة الجسم بشكل صحيح وسليم، حيث يساعد وجود الماء في الجسم على نقل المواد المغذية إلى الخلايا لتتمكن من الحفاظ على عمل الجسم بشكل سليم، كما أن الماء يساعد في إزالة السموم من الجسم، وتعزيز عملية الأيض.

حرمان الجسم من الماء يعني انه لن يتمكن من العمل بشكل مثالي وصحيح، ويؤثر على صحة الجسم سلبيًا بشكل عام، وسيحتفظ الجسم بأي مياه مازالت موجودة به، مما يؤدي إلى احتباس المياه في الجسم الذي يظهر على الميزان عند زيادة الوزن ! والكمية المناسبة للمرأة من المياه يوميًا هو شرب من 2 : 3 لتر، أما الرجال فيجب شرب من 3 : 4 لتر يوميًا من المياه.

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
  • اتصل بنا